مصر: سد “ستيجلر جورج” لن يؤثر على حصة السودان     نائب رئيس رئيس الجمهورية: وثيقة الدوحة لسلام دارفور خدمت تطور الاستقرار والتنمية في البلاد     السودان: انتهاء الأعمال المدنية في مشروع الربط الكهربائي مع مصر     الإمارات تدعو السودان للمشاركة في مؤتمر ومعرض “أيدكس 2019     وادي السليكون ساعد في بناء هواوي وواشنطن قد تفككها     عبدالواحد يستولي على آلاف الدولارات أرسلت من إسرائيل لدعم حركته     فتح “المنطقة الخضراء” المحصنة وسط العاصمة العراقية أمام حركة المرور جزئيا     العثور على بطاقة هوية بوتين عندما كان جاسوسا سوفيتيا بألمانيا     أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 12 ديسمبر 2018م     بدء مفاوضات الأطراف حول دارفور بالأربعاء    

(4) معلومات خطيرة لا تعلمها عن (الترامادول).!

الترامادول) هو مُسكِّنٌ أفيونيٌّ اصطناعيٌّ، يُستخدم طبياً كمسكِّن للآلام التي تحدث بعد إجراء العمليّات الجراحيّة أو في الحالات المُزمنة مثل التهاب المَفاصل، ويستخدم تحت إشراف طبيب، ولكن البعض يستخدمه لمدةٍ طويلةٍ دُون الحاجة له، مِمّا يتسبّب في إدمانه وأضرار صحية مُختلفة بالجسم، والتي ذكرها الموقع الأمريكي.

متى يصبح المريض مُدمناً للترامادول؟

يتحوّل الترامادول من مُسكِّنٍ للآلام إلى الإدمان عند استخدامه لفترةٍ طويلةٍ وبشكل عشوائي دُون الرجوع للطبيب، إضافةً إلى تناوله بجانب مواد أخرى مثل الكحول أو المهدئات أو المُسكِّنات، ونتيجة لما سبق يتحوّل المريض الى مُدمن وتظهر عليه بعض الأعراض، مثل: (البحث دائماً عن حبوب الترامادول، الإفراط في استخدامه وصُعُوبة العَمل دُون تناول حُبُوب الترامادول).

الآثار الجانبية لاستخدام الترامادول؟

يعمل الترامادول بجسم الإنسان عن طريق تعديل مُعالجة إشارات الألم التي تَنتقل بين الأعصاب والدُّماغ، ومع ذلك فإنّ لديها عدة أهدافٍ مُختلفةٍ في الجهاز العصبي بهدف تخفيف الألم، وفي بعض الأحيان يتسبّب في تَغيير المزاج، ويعتبر تأثير الترامادول أقل فاعليةً بكثير من أنواع المُخدّرات الأُخرى التي يَتم تَعاطيها بشكلٍ شائعٍ، لذلك كان يعتقد أنّه بديلٌ آمنٌ لمُسكِّنات الألم الأُخرى مثل المورفين، وعندما يتم تناول حُبُوب الترامادول عن طريق الفم يتم تحويل الترامادول إلى مركّب آخر وهو مُنشطٌ قوي لمُستقبلات الأفيون أكثر بكثير من الترامادول نفسه، ونتيجة لذلك، يُمكن للمُستخدمين الحصول على نسبة عالية من الترامادول، ويعمل الترامادول على رفع مُستويات الدماغ من الناقلات العصبية السيروتونين والنورادرينالين، على غرار العقاقير المُضادة للاكتئاب.

تشمل الآثار الجانبية للترامادول قصيرة المدى، ما يلي:

عَدَم الشعور بالألم، وذلك بسبب عَمل الترامادول على نقل إشارات الألم إلى الدماغ بحيث يجعل الإنسان يشعر بألم أقل، يعمل الترامادول على زيادة مُستويات السيروتونين والنورادرينالين في الدماغ، ممّا يُسبِّب الشعور بالنشوة والسعادة ويشعر الإنسان بالهدوء والراحة نتيجة تغيير كيمياء المخ.

الآثار الجانبية للترامادول هي:
الدوخة، صُعوبة في النوم، صداع الرأس، الإمساك، الإسهال، فقدان الشهية، التعرق، جفاف الفم، الغثيان وايضاً يُسبِّب بعض الآثار الجانبية الخطيرة مثل: (ارتفاع درجة حرارة الجسم، ظُهُور بثور أو طفح جلدي، صُعُوبة في البلع أو التنفس، الهلوسة، العصبية وزيادة سُرعة ضربات القلب).

المصدر : النيلين







اقرأ أيضاً