واشنطن بوست: نيوزيلندا تقدم درسا لأميركا في كيفية الرد على جرائم إطلاق النار الجماعي     مسؤول إعلامي في “قسد” ينفي لرويترز أنباء عن القضاء نهائيا على تنظيم “داعش” في الباغوز     وزير الخارجية يلتقي نظيره القطري بالدوحة     والي الشمالية يتعهد بمعالجة قضايا معبر أشكيت     مقاطعة المهدي ورفض تجمع المهنيين تفشل إجتماعات باريس     السفيرالسعودي بالخرطوم يمتدح جهود مفوضية نزع السلاح     اضرار السكر على الصحة أهمها الصداع وتغير المزاج     أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الخميس الموافق 21 مارس 2019م     صندوق النقد يحث جوبا لوقف الاقتراض بضمان النفط     أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الخميس الموافق 21 مارس 2019م    

مجلس العموم البريطاني يرفض اتفاق البريكست المعدل

صوت مجلس العموم البريطاني مساء اليوم على رفض الاتفاق المعدل للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الذي توصلت له رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الأوروبيين، في حين دعت المعارضة إلى انتخابات عامة جديدة.

وخلال التصويت رفض 391 عضوا الاتفاق المعدل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مقابل تأييد 242 عضوا.

وعلقت ماي بالإعراب عن خيبة أملها، وقالت إن مجلس العموم سيصوت غدا الأربعاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وإذا رفض المغادرة دون اتفاق فسيتم التصويت الخميس على تمديد فترة الخروج.

وقالت أيضا “نفضل مغادرة الاتحاد الأوروبي بناء على اتفاق، وهناك ضرر لو غادرنا بدونه، سنطلب تمديد فترة الخروج من الاتحاد الأوروبي وتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة”.

أما زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيرمي كوربن فاعتبر أن الحكومة تعرضت لهزيمة جديدة بأغلبية كبيرة، وأن الاتفاق أصبح ميتا، ودعا إلى انتخابات عامة جديدة.

تصريحات سابقة
وقبيل التصويت، قالت ماي خلال جلسة لمجلس العموم البريطاني إن البرلمان الآن أمام خيارين، فإما أن يدعم اتفاق بريكست أو يواجه خطر الخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق، مضيفة “سوف أعطي فرصة للجميع للتدخل”.

واعتبرت ماي أن التأجيل المحتمل للانسحاب لن يغير النقاش أو المسائل التي تحتاج إلى تسوية، بل سيكون تسليما للسيطرة إلى الاتحاد الأوروبي، محذرة من أن يحدد الاتحاد المدى الزمني وفرض شروط التمديد، مما يعني عدم الوفاء بتوقعات الذين صوتوا من أجل الانسحاب أو التحرك غدا نحو إجراء استفتاء ثان.

وحثت ماي النواب على وضع “الديمقراطية قبل النزاع الحزبي أو الطموح الشخصي”، وسط توقعات بأن يصوت معارضو الاتحاد الأوروبي داخل حزب المحافظين الذي تقوده ومعظم النواب المعارضين ضد الاتفاق.

أما كوربن فدعا أعضاء حزبه إلى رفض الاتفاق المعدل، وقال إن الاتفاق لا يتضمن أي تغييرات جوهرية، ولا ينهي حالة عدم اليقين التي تعاني منها البلاد منذ أكثر من سنتين.

وأضاف زعيم المعارضة أنه يتطلع إلى أن يتولى البرلمان السيطرة على زمام الأمور، حيث فشلت حكومة ماي، وأن الكثير من الناس قلقون جدا على مصير عملهم ومستقبلهم، ومنهم الرعايا الأوروبيون الذين يحق لهم العيش في بريطانيا، والرعايا البريطانيون المقيمون بدول الاتحاد الأوروبي.

بدوره، حذر كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه النواب البريطانيين من “الوهم الخطير” بأنهم يمكن أن يستفيدوا من اتفاق على فترة انتقالية بدون وجود اتفاق خروج، وأضاف “دعوني أكون واضحا: الأساس القانوني الوحيد للانتقال هو اتفاق انسحاب، وعدم وجود اتفاق انسحاب يعني عدم وجود مرحلة انتقالية”.

وقبيل التصويت أيضا، أعربت مجموعة الأبحاث الأوروبية -التي تضم نحو 80 من كبار النواب المتشككين في الاتحاد الأوروبي من حزب المحافظين- عن معارضتها اتفاق ماي المعدل، وحثت مجلس العموم على التصويت ضده.

كوكس بعد خروجه من اجتماع مع ماي اليوم (غيتي)

صيغة معدلة
وتوجهت ماي مساء الاثنين على وجه السرعة إلى ستراسبورغ لانتزاع تنازلات من قادة الاتحاد الأوروبي، في محاولة أخيرة لكسب تأييد البرلمان البريطاني، وأعلنت أنها حصلت على “تعديلات ملزمة قانونيا” لطالما طالب بها النواب في مسألة الترتيبات المؤقتة للحدود مع إيرلندا.

في المقابل، قال النائب العام البريطاني جيفري كوكس إن المحاذير القانونية في هذه النقطة “لا تزال على حالها”، موضحا أن التعديلات التي أدخلت على اتفاق البريكست لا تسمح لبريطانيا بالخروج من الاتحاد الجمركي بعد انتهاء المرحلة الانتقالية إلا بإذن من الاتحاد.

وتسبب إعلان كوكس بهبوط سعر الجنيه الإسترليني بعدما اتجه نحو الارتفاع في أعقاب إعلان ماي عن التعديلات التي أدخلت على اتفاق بريكست.

المصدر : الجزيرة + وكالات







اقرأ أيضاً