موسكو: وجود مرتزقة روس بالسودان “فبركة اعلامية”     البشير: ماضون في توفير السيولة وإغراق البنوك بالأموال     نتائج اختبار معالج سنابدراغون 855 تهدد مكانة آيفون     الأمم المتحدة: عباس لم يطلب رسميا عضوية كاملة لفلسطين     ما خيارات بريطانيا بعد رفض مجلس العموم اتفاق البريكست؟     أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 16 يناير 2019م     انطلاق مفاوضات سلام أفريقيا الوسطى بالخرطوم 24 يناير     احتراق مباني محلية عطبرة للمرة الثانية في غضون شهر     أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 16 يناير 2019م     الاتحاد الأوروبي يعلن استعداده لدعم الحكومة    

رومني: حكم ترامب بدأ في الانزلاق

قال المرشح السابق للرئاسة الأميركية والسيناتور المنتخب عن ولاية يوتا في مجلس الشيوخ الجديد ميت رومني إن حكم الرئيس دونالد ترامب بدأ في الانزلاق منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، الأمر الذي دفع ترامب لانتقاده والسخرية منه.

وفي مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية في وقت متأخر من مساء أول أمس الثلاثاء أشار رومني إلى أن ترامب “أثار استياء حول العالم”، وقال إن رئاسته “تهاوت بشدة في ديسمبر”.

وتابع رومني الذي يبدأ عمله في مجلس الشيوخ ممثلا لولاية يوتا اليوم الخميس “سلوكه خلال العامين الماضيين إجمالا دليل على أن الرئيس لم يرق إلى مستوى المنصب”.

وكتب يقول “تعيين أشخاص من ذوي الخبرة القليلة في مناصب كبيرة والتخلي عن الحلفاء الذين قاتلوا إلى جانبنا والادعاء الأهوج للرئيس بأن أميركا كانت بلهاء لفترة طويلة فيما يتعلق بالشؤون العالمية كلها أمور تحط من رئاسته”.

ورد ترامب بقوة في تغريدة أمس الأربعاء انتقد خلالها بقوة فشل رومني في الوصول إلى البيت الأبيض في 2012، ووجه كذلك سهام النقد إلى السيناتور المنتهية فترته جيف فليك أحد المشرعين الجمهوريين الذين جاهروا بمعارضة ترامب وأثاروا حنقه.

رد وانتقاد
وقال ترامب على تويتر “ها هو رومني قد بدأ، لكن بسرعة شديدة! السؤال سيكون: هل هو فليك؟ أتمنى ألا يكون كذلك، كنت أود أن يركز ميت على أمن الحدود وأشياء كثيرة أخرى يمكن أن يكون مفيدا فيها، فزت بسهولة وهو لم يفز، عليه أن يكون سعيدا لكل الجمهوريين، كن عضوا في الفريق وفز”.

ولم يتضح بعد ما إذا كان أي من المشرعين الجمهوريين سيقدم على انتقاد ترامب قبيل ترشحه المفترض لفترة جديدة في 2020 أو ما إذا كان سيواجه منافسين جادين على ترشح الحزب الجمهوري للرئاسة.

من جانبه، ووبخ السيناتور الجمهوري المحافظ راند بول رومني في مؤتمر عبر الهاتف، وقال “ستجد أن الأغلبية العظمى (من المشرعين الجمهوريين) تتمنى لو لم يقلها”.

وأضاف بول -متجاهلا حقيقة أن ترامب نفسه كثيرا ما يشن هجمات شخصية ويوجه إهانات إلى ساسة آخرين- أن انتقاد رومني لشخصية الرئيس كان “خطأ كبيرا” ومحاولة من السيناتور الجديد لتصوير نفسه بأنه متفوق أخلاقيا.

ويبرز تحرك رومني لتبني موقف أكثر استقلالية الانقسامات داخل الحزب الجمهوري منذ التغيير الجذري الذي أدخله ترامب المطور العقاري ونجم تلفزيون الواقع الذي لم يتقلد مطلقا منصبا عاما قبل توليه السلطة في 2016 على مواقف المحافظين القديمة بشأن السياسة الخارجية وعجز الميزانية، فضلا عن أمور أخرى.
المصدر : الجزيرة + وكالات







اقرأ أيضاً