وصول 96 ألف جوال سكر لشمال كردفان     عقودات لإنشاء (13) سد للمياه بولايات دارفور والبحر الأحمر والنيل الأزرق     ميدل إيست آي: حفتر يعاني تلفاً مميتاً بالدماغ     “إيغاد” ترجئ مباحثات السلام بدولة جنوب السودان لأجل غير مسمى     دراسة : “الإيموجي” مسؤول عن تدهور اللغة الإنجليزية     كوبا بانتظار أول رئيس وُلِد بعد الثورة     مصدر: مسلحون يخططون لإنشاء حكم ذاتي جنوب سوريا برعاية واشنطن     غندور: الخارجية تعمل على رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب     عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة بتاريخ اليوم الخميس 19 ابريل 2018 م     أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الخميس 19 ابريل 2018م    

إكتشاف أضخم حقل نفطي في العالم بولاية النيل الأبيض

توصلت شركة صينية لأضخم إكتشاف لحقل نفطي في العالم بولاية النيل الأبيض بالسودان بتقدير دخل سنوي يقارب سبعة بلايين دولار، وذلك في حقل الروات الذي يتوقع أن ينتج نحو 300 ألف برميل يومياً، بحسب مانقل محرر (كوش نيوز) نقلاً عن موقع “أويل برايس” لأخبار الطاقة، الذي نشر الإكتشاف على موقعه مساء أمس الاثنين 16 ابريل 2018 .
وذكر الموقع المختص بأخبار الطاقة أن إحدى الشركات الصينية انفقت في هذا الحقل نحو 144 مليون دولار في تجهيز البنيات التحتية قبل أن يؤول الحقل للحكومة السودانية، ثم جاءت شركة (استامبر للنفط والغاز ) الكندية للعمل في الحقل الذي يتوقع ان ينتج 300 ألف برميل في اليوم، بكلفة انتاج تتراوح ما بين 17 الي 20 دولار للبرميل، مما سيحقق ارباحاً تقدر بنحو 6.75 مليار دولار.واضاف الموقع أن الآبار الخمس الاولي التي تم حفرها في الحقل تنتج ما يقدر ب 2.500 برميل في اليوم.

ويذكر أن شركة استامبر للنفط والغاز كانت قد وقعت مذكرة تفاهم مع شركتي نفط سودانيتين للتوسع في الاستكشاف جنوبا في أكتوبر 2017 و حيث يقدر الاحتياطي النفطي بنحو 149 مليون برميل.
وقُدر أن تنتج استامبر 20 ألف برميل في اليوم بتكلفة تتراواح ما بين 17 الي 20 دولار للبرميل مقارنة بـ 50 الي 70 دولار كلفة إنتاج البرميل في البرتا بكندا.
وبحسب الموقع فإن سعر برميل النفط السوداني الخفيف نحو 60 دولار للبرميل وهو ما يحقق 18 مليون دولار في العام أو 6.75 مليار دولار في العام، وهو ما يساوي ضعف حقل القا جاري الايراني.

وتوقع الموقع المختص بالطاقة أن يصل الانتاج في حقل الروات بعد عام من الآن نحو 300 ألف برميل في اليوم ، ومع اكتمال خط الانابيب الناقل لنفط الروات البالغ طوله 37 ميلا ستتمكن الشركة الكندية وشريكاتها السودانيات من نقل النفط بسرعة وبتكلفة منخفضة.
إلا أن محللين بمجموعة “قانونيون للتنمية” شككوا في مصداقية الشركة الكندية، قائلون كأن الخبر يستهدف تحريك سعر سهم الشركة الكندية وهو بضع سنتات، مضيفين أن هذا إعلان مدفوع القيمة لكي يرفع من أسهم الشركة الكندية، الشركة مغمورة وقيمتها السوقية 13.5 مليون دولار فقط وغير معروفة في كندا.

فيما تساءل آخرون زاروا موقع الشركة على الانترنت لماذا لم تعلن الشركة عن هذا الاكتشاف بموقعها.
فيما أكد آخرون حقيقة حقل الراوات ،وبداية إنتاجه التجريبي فعلاً مع فارق في الكميات.
وتشير (كوش نيوز) أن وزير النفط والغاز السوداني كان قد صرح عن حقل “الروات” بالنيل الأبيض موضحاً أن نتائجه ستظهر نهاية العام، وان هناك مشكلة تمويل حيث أبان أن شركات سودانية تعمل بالآجل دون إستلام أتعابها في ظل إرتفاع تكلفة التنقيب.

المصدر:(كوش نيوز)







اقرأ أيضاً